انطلق في مغامرة للبحث عن ون بيس
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  لماذا لا تنتقم ممن يسيئون اليك !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ABCDEFG
قرصان متقدم
قرصان متقدم
avatar

النشاط : 432
المعرفة : 2021
تاريخ الانضمام : 06/01/2015
العمر : 18

البطاقة الشخصية
الطاقة:
1000/1000  (1000/1000)
الحياة:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: لماذا لا تنتقم ممن يسيئون اليك !    الأربعاء يناير 21, 2015 2:05 am

سألو حكيما :

لماذا لا تنتقم ممن يسيئون اليك !

رد ضاحكا !!

وهل من الحكمه ان اعض كلبا عضني

لا يُمكن للقنافذ ان تقترب من بعضها البعض ..

فـ الأشواك التي تُحيط بها تكون حصناً منيعاً لها ،

ليس عن اعدائها فقط ! ..

بل حتى عن أبناء جلدتها ..

فـ إذا طلّ الشتاء بـ رياحه المتواصلة و برودتها القارسة ،

اضطرت القنافذ للإقتراب و الالتصاق بـ بعضها

طلباً للدفء و متحملة ألم الوخزات و حدّة الاشواك ..

و إذا شعرت بالدفء ابتعدت ..

حتى تشعر بالبرد فـ تقترب مرة اخرى

و هكذا تقضي ليلها بين اقتراب و ابتعاد ..

الاقتراب الدائم قد يكلفها الكثير من الجروح ..

والابتعادالدائم قد يُفقدها حياتها ..

كذلك هي حالتُنا في علاقاتنا البشرية ..

لا يخلو الواحد منا من أشواك تُحيط به و بغيره ،

و لكن لن يحصل على الدفء ما لم يحتمل وخزات الشوك و الألم ..

لذا .. :

• من ابتغى صديقاً بلا عيب ، عاش وحيداً

• من ابتغى زوجةً بلا نقص ، عاش أعزباً

• من ابتغى حبيباً بدون مشاكل ، عاش باحثاً

• من ابتغى قريباً كاملاً ، عاش قاطعاً لرحمه!

فلنتحمل وخزات الآخرين حتى نعيد التوازن الى حياتنا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Қὗʀøмἔ
قائد ثوري
قائد ثوري
avatar

النشاط : 241
المعرفة : 1326
تاريخ الانضمام : 11/12/2014

البطاقة الشخصية
الطاقة:
1000/1000  (1000/1000)
الحياة:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا تنتقم ممن يسيئون اليك !    الأربعاء يناير 21, 2015 2:44 am

:شكرا:







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

لماذا لا تنتقم ممن يسيئون اليك !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المقهى الرئيسي :: الركن العام-